منتديات الديسم
منتديات الديسم

منتديات الديسم
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

- - خط خارجي - راس الوادي نت - - /* sticky nav main */ #fa_sticky_nav { font-size:0; /* hide whitespace */ text-align:center; background:#333; border-bottom:1px solid #222 !important; height:30px; position:fixed; right:0; z-index:999; overflow:hidden; transition:top 200ms linear, width 600ms ease-in-out; } #fa_sticky_nav li { display:inline } /* navlist adjustment */ ---------------------

- - خط خارجي - راس الوادي نت - -



شاطر|

الموسوعة الاسلامية الشاملة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
الصقر22


الجنس : ذكر
الابراج : الجوزاء
عدد المساهمات : 12
العمر : 25


باسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله على القدر خيره وشره الحمد لله على نعمة الاسلام و الصلاة و السلام على سيد الأولين و الآخرين
أما بعد أحييكم تحية الاسلام فالسلام عليكم و رحمة الله و بركاته أم بعد فهذه الموسوعة ستحمل في طياتها كل جوانب الدين الاسلامي من شخصيات و تعاريف و شروح
و ستملأ بمجهودي الفردي باذنه تعالى أرجو التشجيع بمزيد من الردود

التوقيع
مُشاطرة هذه المقالة على:Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

ردود موضوع : الموسوعة الاسلامية الشاملة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
alla13
الإدارة

البلد: : dz
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2847




مُساهمةموضوع:رد: الموسوعة الاسلامية الشاملة 04.06.09 11:12

عمل رائع اخ سفيان وننتظر منك المزيد راح نثبت الموضوع
للمزيد من المعلومات الصورة ماتدخا بنسخ لصق تدخل عن ظريق الرابط هكذا

التوقيع
الصقر22


الجنس : ذكر
الابراج : الجوزاء
عدد المساهمات : 12
العمر : 25




مُساهمةموضوع:رد: الموسوعة الاسلامية الشاملة 23.06.09 9:52

على بركة الله نبدأ :

تعريف الإسلام لغة واصطلاحاً

نحتاج إلى تعريف الإسلام في اللغة للانطلاق إلى أركانه الإيجابية والسلبية. فالإسلام في اللغة معناه: الاستسلام والمذلة والخضوع والتسليم بما يؤمر به الإنسان أو ينهى عنه. وهو في الاصطلاح يطلق إطلاقين: يطلق إطلاقاً عاماً على كل ما جاء به محمد صلى الله عليه وسلم، فيشمل ذلك عمل القلب، وعمل اللسان، وعمل الجوارح، ويكون مرادفاً للإيمان. والإطلاق الثاني: إطلاقه على عمل الجوارح دون أن يدخل فيه الاعتقاد، وإنما يدخل فيه من عمل القلب النيات والحضور والخشوع ونحو ذلك فقط. وهذا الإطلاق الثاني هو الذي سنسير عليه على ترتيب حديث جبريل، وقد اجتمع فيه الإيمان والإسلام، وفسر رسول الله صلى الله عليه وسلم كل واحد منهما بما فسره به، ففسر الإسلام بأنه: أن يشهد الإنسان أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، ويقيم الصلاة، ويؤتي الزكاة، ويصوم رمضان، ويحج البيت إن استطاع إليه سبيلاً. وهذه هي أركانه كما ثبت ذلك في حديث ابن عمر الذي سقناه، ولا يقتضي ذلك انحصاره فيها، بل بين سبحانه وتعالى هذه الأركان للناس، فهي الحدود التي من تعداها وتجاوزها خرج من الإسلام، فلا حظ في الإسلام لمن ترك الصلاة، كما قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه عندما جرح وحمل على الرقاب إلى بيته فأتاه رجل يذكره بالصلاة فقال: يا أمير المؤمنين! الصلاة فقال: نعم. ولا حظ في الإسلام لمن ترك الصلاة. وكذلك فإن هذه الدعائم هي الأسس التي ينطلق منها الإنسان فتكون حاجزاً بين الإيمان والكفر، وتكون موجبة لما يترتب عليها من الحقوق، كما قال صلى الله عليه وسلم: (أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله وأني رسول الله، ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة، فإذا فعلوا ذلك عصموا مني دماءهم وأموالهم إلا بحق الإسلام وحسابهم على الله تعالى).

التوقيع
الصقر22


الجنس : ذكر
الابراج : الجوزاء
عدد المساهمات : 12
العمر : 25




مُساهمةموضوع:رد: الموسوعة الاسلامية الشاملة 23.06.09 10:08

نبدأ بالركن الثاني و هو أهم الاركان بل عماد الدين

الركن الثاني للإسلام: الصلاة


الركن الثاني والدعامة الثانية هي الصلاة. وهذه الصلاة ميزتها أنها صلة العبد بربه، وهي أوثق عراه به، فهي التي ينال بها المناجاة والقرب، وأقرب أحوال العبد من ربه وهو ساجد، لحديث: (أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد)، وهي التي تفتح له فيها الخزائن، وتتقبل رغباته فيها، وتقال عثراته، ويكفر عنه بها ما عداها، وهي أول ما يبدأ به من الأعمال يوم القيامة، فإن نجت للإنسان وكملت له لم يضره ما سواها، وإن ردت عليه طويت كما يطوى الثوب الخلق ثم يضرب بها وجهه وترد عليه أعماله، نسأل الله السلامة العافية. ومن هنا قال الرسول صلى الله عليه وسلم: (حد ما بين العبد والكفر والشرك ترك الصلاة، فمن تركها فقد كفر)، وكذلك قال صلى الله عليه وسلم: (إن العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة، فمن تركها فقد كفر). إن هذه الصلاة يجب أداؤها على الوجه الذي يرضي الله سبحانه وتعالى بشروطها وأركانها في أسبابها -التي هي الأوقات- على وجهها الصحيح، لكنها لا تتم بذلك، فأدنى الكمال فيها أن تأتي فيها بخشوعها، وأن تأتي فيها بسننها اللازمة، ثم بعد ذلك يأتي الكمال بما يكملها من المندوبات وهو أعلى الكمال، فإذا تم خشوعها وحضورها وسننها ومندوباتها وجاءت في وقتها وحصلت في جماعة وأداها الإنسان بكل إخلاص فيها وبكل إقبال على الله سبحانه وتعالى وتجرد له في وقتها وجعل هذا الوقت الذي خصصه للصلاة خاصاً لها لا يريد فيه أي عمل آخر فهذا هو أعلى الكمال، وهو الذي تكون الصلاة به ناهية عن الفحشاء والمنكر. ووجه نهي الصلاة عن الفحشاء والمنكر ستة أمور:

.



و لي عودة باذنه تعالى مع بقية الأركان و مواضيع أخرى

التوقيع
alla13
الإدارة

البلد: : dz
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2847




مُساهمةموضوع:رد: الموسوعة الاسلامية الشاملة 23.06.09 11:59

بسم الله الرحمن الرحيم
وفقك الله

التوقيع
jallal


البلد: : dz
الجنس : ذكر
الابراج : العذراء
عدد المساهمات : 395
العمر : 22




مُساهمةموضوع:رد: الموسوعة الاسلامية الشاملة 21.10.10 10:03

وفقك الله

التوقيع


الموسوعة الاسلامية الشاملة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الديسم :: الأقســام العـــامة :: المنتدى الديني والادبيـــ-